الجمعة، 2 سبتمبر، 2011

بعثة روسية أمريكية فى القطب الشمالى لدراسة تسرب "الميثان"


أعلن البروفيسور إيجور سيميلتوف، رئيس البعثة الدراسية المكونة، من علماء روس وأمريكيين أن البعثة ستغادر اليوم الجمعة ميناء "فلاديفو ستوك" متوجهة إلى القطب الشمالى لدراسة انبعاثات غاز الميثان فى الجزء الشرقى من منطقة القطب الشمالى.

وقال سيميلتوف إنه تم تنظيم هذه البعثة فى وقت قصير وتمويلها من الصندوق الروسى للبحوث الأساسية ومؤسسة العلوم الوطنية الأمريكية بعد اكتشاف وجود زيادة كبيرة فى تسرب غاز الميثان من قاع البحر بالجزء الشرقى من المنطقة القطبية الشمالية.
وأشار رئيس البعثة إلى أن مجموعة العلماء تتكون من 27 عالما وستكون مهمتهم الأساسية قياس حجم انبعاثات غاز الميثان، ومن المقرر أن تمكث البعثة فى القطب الشمالى لمدة 45 يوما للتركيز على الجرف البحرى لبحر "ابيف" وبحر شرق سيبيريا.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر:7-days.news

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق